Liknande verk

<< Tillbaka till sökresultatet
omslagsbild
بنات الرياض

Banāt al-Riyāḍ (2005)

Av:
Språk:
Arabiska
Hylla/placering
Hsg
Romanen Flickorna från Riyadh orsakade debatt när den gavs ut 2005. Den svartlistades omedelbart i Saudiarabien eftersom den ansågs omoralisk. Trots detta blev den oerhört populär i arabvärlden och gavs även ut på engelska.
  • Bok (2005)
Upphämtningsbibliotek
Avdelning Hylla/placering Antal Inne/Åter
Vuxna 1517c095-62d6-4c08-95e2-a3170140122fVuxen Hsg - Hylla 1 Ja 0
Vuxna 1517c095-62d6-4c08-95e2-a3170140122fVuxen Hsg - Magasin 1 Ja 0
Utförlig titel
Banāt al-Riyāḍ : Rajāʾ ʿAbd Allāh al-Ṣāniʿ
Undertitel:
riwāyah
ISBN:
1-85516-786-7
978-1-85516-786-5
Förlag
Dār al-Sāqī
Klassifikation
Hsg.01
000     ||||||am||||||||||||||||
001     4777288
007     z|||||||||||||||||||||
008     060622s2005||||lb||||||||||||||||1|ara||
020 a  1-85516-786-7
020 a  978-1-85516-786-5
024 a  12311007
024 a  12311008
041 1 a  ara
084 a  Hsg.01 2  kssb
100 1 a  al-Ṣāniʿ, Rajāʾ ʿAbd Allāh
245 1 0 a  Banāt al-Riyāḍ : b  riwāyah / c  Rajāʾ ʿAbd Allāh al-Ṣāniʿ
250 e  Originalupplaga 2005
260 0 b  Dār al-Sāqī
520 a  Romanen Flickorna från Riyadh orsakade debatt när den gavs ut 2005. Den svartlistades omedelbart i Saudiarabien eftersom den ansågs omoralisk. Trots detta blev den oerhört populär i arabvärlden och gavs även ut på engelska.
520 a  الناشر: "ضجة تعمّ الأوساط المحلية، تقف وراءها فتاة مجهولة ترسل نهارَ كل جمعة "إيميلاً" إلى معظم مستخدمي الانترنت في السعودية، تفشي فيه أسرار صديقاتها اللواتي ينتمين إلى الطبقة المخملية، التي لا يعرف أخبارها عادةً سوى من ينتمي إليها. تطل الكاتبة كل أسبوع بتطورات وأحداث شيقة جعلت الجميع بانتظار يوم الجمعة للحصول عليها. وتنقلب الدوائر الحكومية والمستشفيات والجامعات والمدارس صباح كل سبت إلى ساحاتٍ لمناقشة أحداث "الإيميل" الأخير، والكلُّ يدلي بدلوه! أياً تكن النتيجة، فما لا شك فيه أن هذه الرسائل الغريبة قد قامت بخلق ثورة داخل مجتمعنا الذي لم يعتد مثل هذه الأمور، وعليه، فإنها ستظل مادة خصبة للمداولة والحوار مدة طويلة حتى بعد توقف "الإيميلات" عن الصدور". حول هذه الرواية يقول غازي القصيبي: "في عملها الروائي الأول، تقدم رجاء الصانع على مغامرة كبرى: تزيح الستار العميق الذي يختفي خلفه عالم الفتيات المثير في الرياض. وعندما يُزاح الستار ينجلي أمامنا المشهد بكل ما فيه من أشياء كثيرة، مضحكة ومبكية، بكل التفاصيل التي لا يعرفها مخلوق خارج هذا العالم الساحر المسحور. هذا عمل يستحق أن يُقرأ... وهذه روائية أنتظر منها الكثير". l  ara 5  ib
700 a  رجاء عبدالله الصانع l  ara g  المملكة العربية السعودية 4  aut 5  ib
740 a  بنات الرياض l  ara 5  ib
852 h  Hsg
886 0 b  PA ALBSW0101ARAU BD 2  BURK IV
887 0 2  BURK IV b  PA ALBSW0101ARAU BD
887 2 2  BURK IV a  009 b   o  00
997 u  Files/Images_titles/banatal-riyad.gif l  ara 5  ib
Meddelande

Du måste logga in för för att reservera.